Contact Me

ALTERNATIVELY YOU CAN FILL IN THE FOLLOWING CONTACT FORM:

  • Facebook Social Icon
  • LinkedIn Social Icon
  • Twitter Social Icon

تمارين التنفس وأهميتها بالنسبة للمعلق الصوتي - (2)

September 7, 2016

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تحية طيبة لحضراتكم من جديد ..

 

تحدثنا في الموضوع الماضي - تمارين التنفس وأهميتها بالنسبة للمعلق الصوتي - (1) - عن بعض تمارين التنفس الأساسية، التي تساعد المعلق الصوتي أو المتحدث في رفع كفاءة صوتِه أولاً، وحسن الإدارة والتحكم به، بالإضافة لتقوية الصوت.

في هذا الموضوع نستكمل بعض التمارين الصوتية التي تساعد أيضا في تحسين التحكم في الصوت وحسن إدارته وبالتالي الوصول للأداء المناسب الذي نبحث عنه دون انقطاع الصوت وتوقف النفس.

تعرّفنا في موضوعنا الماضي عن المكان الصحيح للتنفس وهو الــ ـDiaphragm  وهو موضح في الصورة التالية:

لذا فالمهمة التي نريد القيام بها هي باختصار توسيع المنطقة التي تحوي النفس أثناء عملية "الشهيق" أو عملية دخول الهواء، وجعلها تتحمل هواءً أكثر - إن صحّ التعبير -، وهذا يكون بالتدريب، لذا فبالإضافة للتمارين المذكورة في الموضوع السابق، نذكر هنا أيضا بعض التمارين الأخرى المهمة.

 

- التمرين الأول: التفس الخلفي أو التنفس خلال الظهر Back Breathing:

وهو عبارة عن تمرين مرور النفس خلال الجزء المقابل للــDiaphragm من الظهر، وهذا التمرين رائع جدًا، ومع المواظبة عليه أيضاً مع التمارين الأخرى سيشعر المتدرب بفروق كبيرة في عملية تنفسه، وشرح هذا التمرين وكيفية عمله هنا في هذا الفيديو:

- التمرين الثاني:
وهو مسؤول عن توسيع الجانبين، و طريقة عمل التمرين كالتالي:

أن تقف مثل الرجل في الصورة للجانب الأول ثم تأخذ نفساً بطريقة متوسطة السرعة وقريبة إلى البطء، ثم تخرجه، وهنا ستشعر ببعض تضخم في الجانب الذي تقوم بالتمرين عليه، كرر هذا ثلاث مرات، ثم انقل للجانب الآخر بنفس التمرين والطريقة.

ويرجى الملاحظة أن هذا التمرين قد يسبب بعض آلام في البداية، لذا ينصح بعدم الضغط كثيرا على هذا المكان وعدم إرهاقه وعدم الزيادة عن ثلاث مرات خصوصًا في البداية، وإذا شعرت بألم شديد توقف عن التمرين.

 

ونكتفي بهذا القدر في هذا الموضوع.

تحياتي لحضراتكم .. وإلى اللقاء.

 

Please reload

جديد المدوّنات
Please reload